رغم أن بلادنا العربية تعتبر من الدول النامية إلا أن مهنة الصيدلة بها تعتبر متوسطة المستوى من حيث الوعي بأهميتها ومستوى تعليم الصيادلة وكفاءتهم في العمل. وفي المقابل تعتبر الصيدلة من المهن المرموقة والواعدة في المجتمع.

دور الصيدلي

يقوم الصيدلي بأدوار كثيرة في المنظومة الصحية، وتهدف جميعها إلى مساعدة المريض على أكمل وجه على أن يتغلب على تعبه أو مرضه. ولعلَّ أكثر هذه الأدوار شيوعاً هو الصيدلي المجتمعي الذي نراه دائماً في الصيدليات العامة في الشوارع وفي صيدليات المستشفيات. يقوم الصيدلي المجتمعي بصرف الأدوية التي يصفها الأطباء، وتقديم الاستشارات الدوائية للمرضى، وتركيب بعض الأدوية البسيطة في معمل الصيدلية. ويجب ألا ينسى هذا الصيدلي أن يفحص جيداً الروشتات قبل صرفها، وذلك تجنباً لصرف أي أدوية يمكن أن تبطل مفعول بعضها البعض، أو الأدوية التي لا تتناسب مع حالة المريض.

إلى جانب توعية المرضى بالأدوية التي يصفها لهم الطبيب، يقوم الصيدلي أيضاً بوصف الأدوية لبعض الحالات البسيطة، مثل بعض الالتهابات وبعض اضطرابات الجهاز الهضمي.

الصيدلي الإكلينيكي

الصيدلة الاكلينيكية هي الصورة النموذجية الحديثة للصيدلي المجتمعي، حيث بدأت الكثير من المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة بإشراك الصيدلي بشكل أكبر في عملية تحديد العلاج المناسب للمرضى في الجناح أو في العناية المركزة وأثناء اجراء العمليات الجراحية. وكذلك، بدأ في الدول المتقدمة تقسيم الصيدلة الاكلينيكية لأقسام، مثل الباطنة والأورام.

مصانع الأدوية

فرص الصيادلة للعمل في مصانع الأدوية تعتبر قليلة بعض الشيء في البلاد العربية، وذلك بسبب عدم الإهتمام الكافي بعملية تصنييع الأدوية، وكذلك، في البداية يكون الراتب قليل بعض الشيء، ولكنه يزداد سريعاً في فترة قصيرة.

اليقظة الدوائيةdownload-31

مشروع اليقظة الدوائية من المشاريع الحديثة في البلاد العربية. ويشارك الصيادلة في هذا المشروع بمتابعة آثار تناول الأدوية في المجتمع؛ فهم يتابعون البلدان من حولهم ويرصدون أي حالة آثار جانبية غريبة تحدث لأي مريض.

الغذاء

تكثر فرص عمل الصيادلة في شركات الأغذية والمشروبات، مثل شركات الألبان؛ حيث يعملون كخبراء جودة يتحققون من مدى مطابقة عملية التصنيع للمعايير الصحيحة.

التسويق وتعريف الخدمات الطبية

يمكن أن يعمل بعض الصيادلة في مجال تسويق الأدوية من خلال زيارة الأطباء والصيادلة وتعريفهم بمنتجهم الدوائي، وهذه المهنة تعتبر من أعلى المهن الصيدلية من حيث الراتب الشهري، ولكنها تتطلب مجهوداً كبيراً من حيث الزيارات التي يجب أن يقوم بها الصيدلي.