مرض السكري.. أنواعه وأعراضه وأسبابه

بسبب اختلاف أنواع مرض السكري وانتشاره بين الجميع، أطفالاً وكباراً ورجالاً ونساء، يجب التوعية به جيداً.

كيف ولماذا يحدث مرض السكري؟

يحدث مرض السكري نتيجة لحدوث مشكلة تسبب تراكم جزئيات الجلوكوز(السكر) في الدم بدلاً من إدخالها لخلايا الجسم. والجلوكوز هو الطاقة التي تستهلكها الخلايا أثناء قيام الانسان بالأنشطة العادية، وهو ينتج من تكسير الطعام الذي يتناوله الانسان، ولكن لا يمكن أن يمر إلى داخل خلايا الانسان إلا بمساعدة هرمون الانسولين الذي يفرزه البنكرياس.

أعراض مرض السكريdownload-32

الأعراض الشائعة لمرض السكري هي:

  • التعرق الغزير
  • الاحساس بالعطش والجوع والرغبة في التبول بشكل متكرر وملحوظ، وذلك بسبب ارتفاع تركيز السكر في الدم عن الطبيعي، وأما الاحساس بالجوع فهو بسبب عدم إستفادة خلايا الجسم من الطعام الذي يتناوله الانسان؛ حيث لا يدخل الجلوكوز الى الخلايا كما أوضحنا من قبل.
  • الشعور بالاجهاد البدني سريعاً، وربما يشعر بعض المرضى بالدوران (الدوخة).

أنواع مرض السكري

هناك نوعان أساسيان من مرض السكري، وهما Diabetes insipidus و Diabetes mellitus. وينقسم النوع الثاني إلي نوعين أخرين هما:

  • مرض السكري من النوع الأول (وهو يعرف بالسكر الوراثي)
  • مرض السكري من النوع الثاني (الغير معتمد على الانسولين)
  • سكر الحمل

مرض السكري الوراثي

في مرض السكر الوراثي يعاني المرضى من عدم قدرة البنكرياس على إفراز كميات كافية من هرمون الانسولين. وذلك بسبب بعض العوامل الوراثية التي تجعل مناعة الانسان تهاجم خلايا البنكرياس وتدمرها. كذلك، لوحظ أن بعض الأطعمة وبعض الفيروسات يمكنها أن تعرض الانسان للاصابة بالسكر الوراثي، مثل الأطفال الذين لا يرضعون الرضاعة الطبيعية.

مرض السكري الغير معتمد على الانسولين

بعكس مرض السكري الوراثي، في مرض السكري الغير معتمد على الانسولين تقل حساسية الخلايا للإنسولين؛ ونتيجة لذلك يفقد هذا الهرمون قدرته على إدخال جزيئات السكر. ويرجح الأطباء أن السمنة وقلة النشاط البدني هما أحد الأسباب المسئولة عن هذا النوع؛ وذلك بسبب تراكم كميات كبيرة من الجلوكوز في الدم، وعدم قدرة خلايا الجسم على إستهلاكها، وبالإضافة لإنخفاض كفاءة خلايا البنكرياس في حالة السمنة.

سكر الحمل

سكر الحمل يمكن أن يحدث بسبب بعض العوامل الوراثية، وكذلك بسبب السمنة المفرطة والتغيرات الهرمونية الكثيرة التي تحدث في جسم السيدات الحوامل خلال فترة الحمل؛ حيث تزيد هذه التغيرات من مقاومة خلايا الجسم لإدخال الإنسولين بها.