التعايش مع مرض الفشل الكلوي

نظراً للأهمية البالغة التي تؤديها الكلى في جسم الانسان؛ يشعر مرضى الفشل الكلوي أحياناً باليأس وأن حياتهم قد انتهت أو أوشكت على الانتهاء. ولكن، في كل الأحوال يجب أن يكون المرضى على وعي تام بكل ما يخص هذا المرض، وبكل أنواع العلاج التي يمكن أن تساعدهم على التعايش معه.

أعراض الفشل الكلوي

لأن الفشل الكلوي هو فشل أو قصور أو عدم قدرة أحد الكليتين أو الاثنين معاً على تنقية الدم من الفضلات التي تنتج بشكل دائم ومستمر داخل خلايا كل انسان. يمكن أن ينتج عن ذلك أعراضٌ كثيرة، وهي:

  • تراكم السوائل في الجسم، مسبباً انتفاخ القدمين والكفين، وكذلك ارتفاع ضغط الدم. هذان العَرَضان يحدثان لأن الكلى مسئولة عن خفض ضغط الدم عن طريق طرد البول خارج الجسم.

أنواع الفشل الكلوي600px-peaceful_coexistence_-_flickr_-_lip_kee

هناك نوعان من أمراض الفشل الكلوي، وهما الفشل الكلوي الحاد والفشل الكلوي المزمن. يختلف هذان النوعان عن بعضهما في إرتفاع درجة حدة وخطورة النوع الأول، وكذلك ارتفاع نسبة علاجه حيث يمكن أن يتم علاجه نهائياً. بعكس الحال في الفشل الكلوي المزمن الذي يستوجب علاجاً قد يستمر طيلة حياة المريض.

علاج الفشل الكلوي

رغم أن الفشل الكلوي المزمن لا يوجد له علاج شافٍ حتى الآن، إلا أن العلاج المتاح يمكنه أن يساعد المرضى على التعايش مع المرض بشكلٍ طبيعي جداً، وهذه العلاجات تشمل غسيل الكلى وزرع الكلى.

  • غسيل الكلى

غسيل الكلى هو الحل الأكثر استخداماً في علاج الفشل الكلوي، حيث يتم تنقية دم المريض بواسطة جهاز كلى صناعية بدلاً من الكلى المتعطة. من خلال مجموعة من الأنابيب، يتم ضخ دم المريض (الغير نقي) ليتم فلترته داخل الجهاز ويعاد نقياً للمريض.

  • غسيل الكلى البريتوني

غسيل الكلى البريتوني هو الحل الأبسط، ويمكن أن يستخدم جنباً إلى جنب مع الحل السابق، حيث لا يحتاج المريض للذهاب كثيراً لوحدة الكلى الصناعية التي ذكرناها فيما سبق، ولكن بدلاً من ذلك يركب الطبيب قسطرة ويحقنها بسائل يساعد الغشاء البريتوني على تنقية الدم داخل جسم الانسان، مما يمكن المريض من فعل ذلك بنفسه في المنزل أو العمل.

  • زرع الكلى

يعتبر زرع الكلى الاختيار الأنجح لعلاج مرض الفشل الكلوي؛ حيث تستبدل الكلية التالفة بأخرى قادرة على العمل بكفاءة. ولكن هذا النوع من العلاج صعب بعض الشيء؛ لأن الكلى الجديدة ستؤخذ من متبرع ميت أو حي كأحد أقرباء المريض مثلاً.